كنوز ميديا – قلل المتحدث الامني بأسم الحشد الشعبي يوسف الكلابي اليوم من تصريحات بعض المسؤولين التي تطالب بعدم اشراك قوات الحشد في معركة تحرير الموصل ، عادا اياها بالاصوات النشاز المغرضة والتي تتلقى الاوامر من جهات خارجية.

وقال يوسف الكلابي في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، ان هذه التصريحات والمطالبات لم تكن جديدة اوالاخيرة لان اصحابها تعودوا ان يطلقوها عند بداية اي معركة مصيرية بغرض التشويش والتأثير على معنويات هذه القوات ، مبينا ان اصحاب هذه الدعوات يتلقون الاوامر من خارج الحدود ولغايات واهداف سياسية وامنية بات معروفة لدى الجميع.

وأضاف ان قوات الحشد والفصائل المقاومة الاخرى اثبتوا ومن خلال معارك سابقة انهم الاقدر على تحرير الاراضي من دنس الارهاب وهذه القوات هي الاحرص من غيرها على حفظ الدم العراقي وديمويمة اللحمة الوطنية ، مشيرا الى ان معركة تحرير الرمادي والفلوجة كانت مثالا حيا على وطنية هؤلاء الرجال .

واوضح ان السيد حيدر العبادي بات يعي بشكل جيد هذه المؤامرات التي تحاك في الدهاليز المظلمة والتي تهدف الى تسقيط قوات الحشد وتاخير تحرير مدينة الموصل ، منوها الى ان رئيس الوزراء أذكى وأفطن من هذه المؤامرات من خلال تشديده في اكثر من مناسبة على ضرورة مشاركة الحشد الشعبي في تحرير الموصل وعدم انصياعه لاوامر الامريكان وغيرهم .

ورفض تحالف القوى العراقية بشكل نهائي مشاركة الحشد الشعبي في معركة تحرير الموصل.

وذكر بيان للتحالف ان رئيس ائتلاف متحدون للاصلاح اسامة النجيفي رأس اجتماعا مهما حضره وزراء ونواب كتلة تحالف القوى العراقية ، بحث خلاله وناقش ” آخر المستجدات في الوضع السياسي والأمني وبشكل خاص عملية تحرير الموصل ، والتغيير الحكومي المرتقب  

المشاركة

اترك تعليق