كنوز ميديا / بغداد
أوضح المكتب الاعلامي للنائب عن التحالف الوطني ابراهيم بحر العلوم حقيقة الأنباء التي تناقلتها وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي عن الالتباس الحاصل في موضوعة استقالته من وزارة النفط عام ٢٠٠٥.
وقال المكتب الاعلامي لبحر العلوم في بيان تلقت ” كنوز ميديا ” نسخة منه اليوم الاحد، انه “لاصحة للأنباء التي تشير الى ان خروج بحر العلوم جاء على ضوء اقالته من وزارة النفط، وانما هو قدم استقالة تحريرية لرئيس الوزراء في يوم ٢٨-١٢-٢٠٠٥ اثر رفع أسعار المشتقات النفطية بشكل مضاعف من قبل الحكومة، وقد دعا الحكومة للتراجع عن قرارها الذي يرهق كاهل المواطن العراقي وما يسببه رفع الأسعار المضاعف والمفاجئ من عبء على دخل المواطن البسيط ومن اثار سلبية على الاقتصاد العراقي، مقترحا المضي باليات اخرى مناسبة “.
وأوضح البيان ان “وزير النفط السابق أكيد استقالته في مؤتمر صحفي في ٣-١-٢٠٠٦بعد رفض الحكومة التراجع عن قرارها”

المشاركة

اترك تعليق