كنوز ميديا / وكالات

كشف وزير الداخلية الألماني، توماس دي ميزيير، أن احتمال ترحيل اللاجئين السوريين المتواجدين في ألمانيا أمر مستحيل، مشيراً الى أنه حتى اللاجئين السوريين والذين ارتكبوا جرائم في ألمانيا لن يتم ترحيلهم حتى عودة السلام إلى سوريا.

وقال دي ميزيير، في حديث لصحيفة “تاغيس شبيغيل أم سونتاغ”، الأحد، 14 آب، أن مايخص اللاجئين السوريين لايخص اللاجئين الأفغان، مشيراً الى أن السلطات الألمانية لا تخطط لإعادة اللاجئين السوريين، قائلا في هذا السياق: “يسهم العسكريون والشرطيون الألمان، جنبا إلى جنب مع زملائهم الأفغان، يوميا في ضمان مزيد من الأمن في أفغانستان. وبالتزامن مع ذلك، يترك الشباب الأفغان بلادهم من أجل البحث عن السعادة في أوروبا، وليس من الممكن أن تسير الأمور هكذا”.

وشدد دي ميزيير على وجود مناطق في أفغانستان تعتبر آمنة بشكل رسمي ومن الممكن أن يعود إليها اللاجئون من هذه البلاد.

وفي سياق متصل متعلق بأمور اللاجئين، أفادت وسائل إعلام ألمانية بإصابة ما لا يقل عن 10 أشخاص في حريق ضخم اندلع، الأحد 14 أغسطس/آب، بمركز لإيواء اللاجئين في إقليم هيسين وسط ألمانيا.

وأوضحت محطة الإذاعة المحلية أن الحريق عم حوالي 20 حاوية كان يسكن فيها 120 لاجئا من أصل 800 متواجدين في المركز، واستبعدت الشرطة، أن يكون الحريق بفعل فاعل، مؤكدة أنه اندلع داخل المركز.

المشاركة

اترك تعليق