السفير الايراني لدى الكويت علي رضا عنايتي
كنوز ميديا – أكد السفير الايراني لدى الكويت علي رضا عنايتي ان السفارة تتابع موضوع الايرانيين العشرة المعتقلين في الكويت، مضيفا انه ينتظر الاعلان الرسمي من الحكومة الكويتية بهذا الشأن.

وقال عنايتي في حديث لوكالة انباء “فارس” بشأن الخبر الذي نشرته وكالة الانباء الكويتية باحتجاز 10 رعايا ايرانيين بسبب دخولهم غير القانوني الى المياه الكويتية، قال: نظرا لنشر الخبر من وكالة الانباء الكويتية الرسمية، نقلا عن احد مسؤولي حرس الحدود بالكويت، يمكن الوثوق بأن هؤلاء الاشخاص قد احتجزوا.

وأضاف: لم نتسلم الى الآن خبرا من القنوات الرسمية والقانونية ووزارة الخارجية الكويتية في هذا المجال.

وبيّن ان السفارة تجري اتصالات متكررة مع وزارة الخارجية الكويتية، وقد طلبنا خلال الاتصالات ابلاغنا بشأن وضع هؤلاء الاشخاص، والاعلان الرسمي للحكومة الكويتية بشأن وضع هؤلاء الاشخاص العشرة.

وتابع قائلا: من المؤكد ان 9 اشخاص من هؤلاء العشرة هم بسلامة تامة، الا ان الشخص العاشر وحسب الاخبار المنتشرة قيل انه اصيب، والمتابعات جارية من اجل ان نتمكن من الاطلاع على وضعه الصحي.

وأكد السفير الايراني مرة اخرى ان المتابعات مستمرة من قبل السفارة الايرانية مع القنوات الرسمية الكويتية، ولفت الى ان الجانب الكويتي مستجيب في الاتصالات، معربا عن امله بأن تكون القضية منحصرة فقط بالدخول غير القانوني ولا يكون هناك موضوع خاص، وأن يتم تبيين وضع هؤلاء الاشخاص بسرعة.

وأفادت وسائل الاعلام الكويتية اليوم نقلا عن الخفر الساحلي الكويتي، باحتجاز 10 ايرانيين بسبب دخولهم غير القانوني للمياه الاقليمية الكويتية، في منطقة ابوالحصانية.

المشاركة

اترك تعليق