كنوز ميديا – أكدت لجنة الصحة النيابية أن جميع الاشخاص الذين وردت اسمائهم في حادثة مستشفى اليرموك، سيمثلون أمام البرلمان لاستجوابهم، أو امام القضاء لمحاكمتهم اذا ثبت تقصيرهم.
وذكر عضو اللجنة حبيب الطرفي ،اليوم الأحد، في بيان حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه، إن “اللجنة أصدرت توصياتها وتمت المصادقة عليها في مجلس النواب، لاستجواب كل من ورد اسمه في حادث حريق المستشفى”، مبينا ان “كل من ذُكر اسمه سيمثل أمام البرلمان، وقد يمثل أمام القضاء
وأضاف أن “ما شهدته مستشفى اليرموك سابقة لم تحصل حتى في الدول التي فيها معارك، ولم تشهد احتراق ردهة للاطفال الخدج، فهذا شيء خطير جدا ومعيب”.
واوضح، ان “كل مقصر وكل شخص لا يستطيع إدارة العمل بشكل مهني عليه أن يستقيل سواء كانت الوزيرة او غيرها”.

المشاركة

اترك تعليق