كنوز ميديا – كشف مصدر في رئاسة الوزراء، الأحد، عن وجود خلافات بين الكتل السياسية على حقيبتين وزاريتين ضمن الكابينة الجديدة التي سيقدمها القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي إلى مجلس النواب خلال الفترة المقبلة.

وقال المصدر في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن “أسماء الكابينة الوزارية الجديدة التي نشرتها بعض وسائل الإعلام المحلية ليلة أمس السبت غير صحيحة ولا وجود لها في الواقع”، مشيراً لــ “وجود خلافات بين الكتل السياسية على حقيبتين وزاريتين ضمن الكابينة الجديدة التي يسعى العبادي لتقديمها إلى مجلس النواب”.

وأضاف أن “الخلافات المذكورة في حال حسمها اليوم سيشرع العبادي بتقديم كابينته إلى البرلمان في جلسة غدٍ الأثنين”، موضحاً أن “بقاء الخلافات السياسية على حالها ستعطل تقديم أسماء البدلاء للحقائب الوزارية غداً”.

ووافق رئيس الوزراء حيدر العبادي في التاسع عشر من تموز الماضي على استقالة سبعة وزراء في الحكومة الحالية، من بينهم وزراء النقل باقر الزبيدي والداخلية محمد سالم الغبان والتعليم العالي والبحث العلمي حسين الشهرستاني، فيما رشحت كتلة بدر النيابية رئيسها قاسم الاعرجي وزيراً لحقيبة الداخلية خلفاً للغبان.

وتداولت وسائل إعلامٍ محلية، ليلة أمس السبت، أسماء لوزراء الكابينة الجديدة التي سيقدمهم رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى مجلس النواب يوم الأثنين المقبل من بينهم عبد الرزاق العيسى لوزارة التعليم العالي وحسن الجنابي لحقيبة الموارد المائية، إضافة ليوسف الأسدي المكلف بمهام وزارة الصناعة.

المشاركة

اترك تعليق