المشاركة

1 تعليقك

  1. يا ترى شاهد مسعود برزاني هؤلاء الشباب يعدمون في شوارع اربيل من قبل الرفاق البعثيين الذين يتجولون الان في نفس الشارع بكل حرية وهم ضد الحكومة المركزية المنتخبة في بغداد؟!!…عجيب امر هذا الرجل يحتضن كل المجرمين البعثيين والمطلوبين للقضاء العراقي في اربيل ….يقدم لهم الدعم لاقامة مشاريع في الاقليم علما بان الاموال التي لديهم هي من ثروات الشعب العراقي سرقوها بعد السقوط….اثناء الحصار على العراق في زمن المقبور بدأ النظام يتحايل على قوانين الحصار فبدأ بايداع ثروات الشعب العراقي في حسابات الكثير من البعثيين في الخارج واعتبارهم تجارا لشراء ما يحتاجه النظام وبعد السقوط استولى كل اؤلئك البعثيين على تلك الاموال لانها كانت باسمائهم مثل خميس الخنجر وسعد البزاز وغيرهم في اربيل وعمان والامارات وقطر والبحرين والدول الاوربية وامريكا واستراليا…وهم الان يمولون الارهاب الداعشي البعثي لقتل العراقيين…الا يخجل البرزاني من الشعب الكردي وهو يحتضن جلاديه من البعث الفاشي … صحيح من قال اللي اختشوا ماتوا .

اترك تعليق