كنوز ميديا:: بغداد

. جدد زعيم ائتلاف متحدون للاصلاح اسامة النجيفي، الجمعة، رفضه لمشاركة الحشد الشعبي في عمليات تحرير مدينة الموصل من سيطرة تنظيم داعش، معتبراً أن مشاركته “لا تصب في صالح المحافظة وارادة أبنائها”.

وقال مكتب النجيفي في بيان إن النجيفي”استقبل، اليوم، ممثل الرئيس الأميركي في التحالف الدولي المضاد لداعش بريت ماكغورك والفريق المرافق له وسفير الولايات المتحدة الأميركية في العراق ستيوارت جونز”.

وأضاف أنه “تم في الاجتماع بحث ومناقشة ملف تحرير الموصل في جوانبه العسكرية والسياسية والإنسانية”، مبيناً أن “ماكغورك عرض رؤية الولايات المتحدة للمعركة والاستحضارات القائمة، مع التأكيد أن الولايات المتحدة مستعدة لدعم العراق وتوفير المصادر والموارد المطلوبة”.

وتابع أن “النجيفي أكد موقفه وموقف مواطني نينوى وقادة تحالف القوى العراقية برفض مشاركة الحشد الشعبي لما تثيره هذه المشاركة من حساسية وتخوف من أجندات لا تصب في صالح المحافظة وارادة أبنائها”.

واعتبر النجيفي، بحسب البيان أن “دعم الحشد الوطني والعشائري واسناده عامل مهم في كسب المعركة ذلك أنهم من أهل الموصل، وهم قادرون على تحشيد القوى في الداخل مما يسهل القضاء على داعش وطردهم نهائياً”، مبيناً أن “دعمهم يساهم في الحفاظ على البنية التحتية ويشجع الأهالي على البقاء في المدينة بدل حدوث موجات نزوح كبيرة لا تستطيع الحكومة أن تستوعبها وتوفر لها المستلزمات المطلوبة”.

المشاركة

اترك تعليق