كنوز ميديا::: بغداد

 

أكد المتحدث الرسمي للحشد الوطني في الموصل، زهير الجبوري، بأنه لولا قوات البيشمركة، لكان تنظيم داعش قد احتل جميل المناطق التابعة لمحافظة نينوى، وأن 

جاء ذلك خلال لقاء متلفز، اليوم الجمعة، حيث قال بأن القوات العراقية والاجهزة الامنية في المناطق السنية وخصوصاً في الرمادي وصلاح الدين، لن ينسوا الدور الذي قامت به حكومة إقليم كردستان اثناء الحرب مع تنظيم داعش.

وأضاف الجبوري، “لا تزال قوات البيشمركة تمثل دوراً رئيسياً في حماية الأرض العراقية والمواطن العراقي، في الحرب مع تنظيم داعش، ولهذا السبب يطالب اهالي الموصل بتأمين الحماية لهم من قبل قوات البيشمركة لكنهم لم يطالبوا بمشاركة الحشد الشعبي في هذه المعارك، وان يحموا مدينة الموصل بعد التخلص من احتلال داعش”.+

وبين الجبوري، ان “قوات البيشمركة قد استطاعت ان تحرر الاف الكيلومترات من الاراضي التي كان يحتلها تنظيم داعش، ولم تقم بالانتقام من اهالي هذه المناطق المحررة، ونحن كأبناء الموصل لدينا تحفظات كبيرة على مشاركة الحشد الشعبي في معارك تحرير نينوى، ورأينا ما حصل من دمار وتخريب في صلاح الدين والرمادي وغيرها من هذه المناطق”.

المشاركة

اترك تعليق