كنوز ميديا / بغداد
كشف نائب في التحالف الكردستاني، الخميس، عن وجود مساع نيابية لجمع التواقيع بغية سحب الثقة من رئيس مجلس النواب سليم الجبوري ، وفيما بين ان العدد وصل إلى 100 نائب، أشار الى أن الإفراج الذي صدر بحق الجبوري هو وقتي وليس دائمي.
وقال النائب محمود رضا في تصريح ان “الإفراج الذي صدر بحق رئيس مجلس النواب سليم الجبوري وقتيا وليس نهائيا”، مشيرا الى إمكانية إعادة فتح ملف الإدانة في حال ظهور أدلة جديدة خلال سنتين”، لافتا الى ان “وزير الدفاع خالد العبيد سيتحمل التبعات القانونية في حال عدم وجود ادلة وكان كلامه لمجرد التشهير فقط”.
وأضاف ان “هنالك نشاط من بعض قاموا بجمع 100 توقيع الى الان لإقالة الجبوري من منصب الرئاسة”، لافتا الى ان “يوم الاثنين سيتبين موضوع سحب الثقة من عدمه خلال جلسة المجلس”.
وكانت السلطة القضائية الاتحادية قررت أمس الأول الثلاثاء الإفراج عن رئيس سليم الجبوري وإغلاق الدعوى المقامة ضده بعد الاتهامات التي وجهها له وزير الدفاع خالد العبيدي .
المشاركة

اترك تعليق