كنوز ميديا / بغداد
أكد النائب عن ائتلاف الجماهير الوطنية عبد الرحمن اللويزي، الخميس، أن رئيس البرلمان سليم الجبوري ونائبيه الأول همام حمودي والثاني أرام شيخ محمد تقاسموا مناصب مستشارية البرلمان وفق نظام المحاصصة المعمول به بتقسيم المناصب الإدارية.
وقال اللويزي في تصريح إن “أعضاء مجلس النواب اقترحوا تسنيم مناصب المستشارين في البرلمان إلى أصحاب الشهادات العليا والخبراء العراقيين المهاجرين خارج البلاد سعياً منّا لاستقطابهم والاستفادة من خبراتهم في معالجة المشكلات الداخلية”، مبيناً أن “هيئة رئاسة البرلمان اجتمعت وتقاسمت الدرجات الوظيفية الشاغرة في البرلمان بصفة متستشار والبالغة 30 درجة وظيفية”.
وأضاف أن “سليم الجبوري وهمام حمودي وأرام شيخ محمد حصل كلٌ منهم على عشر درجات وظيفية بصفة مستشار وعُين لها المقربون منهم”، لافتاً إلى أن “رئيس البرلمان منح هيثم شغاتي ومثنى السامرائي درجة مستشار ليتمتعان بنفوذٍ اكبر داخل مؤسسات الدولة”.
وتابع اللويزي أن “شغاتي والسامرائي متهمان بقضايا فساد بحسب ما أدلى به وزير الدفاع خالد العبيدي أثناء جلسةِ استجوابه ومنحهم صفة المستشار البرلماني جعلهم يتمتعون برواتب مالية كبيرة وجوازٍ دبلوماسي”.
وقرر مجلس القضاء الأعلى في الرابع من آب الحالي، منع الأسماء الواردة في اتهامات وزير الدفاع خالد العبيدي من السفر خارج البلاد من بينهم مستشارا رئيس البرلمان هيثم شغاتي ومثنى السامرائي إضافة لشقيق الجبوري والمدعو أياد الجبوري.
المشاركة

اترك تعليق