كنوز ميديا – اكد وزير الخارجية إبراهيم الجعفري ان “مُشكِلة الصيَّادين التي يُعاني منها أبناء البصرة ستكون من الأولويات التي سيتمُّ بحثها مع الجانب الكويتيِّ”.
وذكر بيان للمكتب الإعلامي للجعفري حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه، اليوم اخميس ان “وزير الخارجيّة التقى رئيس وأعضاء مجلس محافظة البصرة في مبنى المحافظة”، مبينا انه “جرى خلال اللقاء استعراض مُجمَل الأوضاع الأمنيَّة، والسياسيَّة، وجُهُود الحرب ضدَّ عصابات داعش الإرهابيَّة، وما تبذله المحافظة من جُهُود لتقديم أفضل الخدمات للمُواطِنين”.
وشدد الجعفري على ضرورة تضافر كلِّ الجهود لتخفيف مُعاناة أبناء المحافظة”، مُشيراً إلى أنَّ “البصرة تتمتع بالثروات المُتعدِّدة، والكبيرة، ولكن للأسف لا يزال واقع الخدمات فيها دون مُستوى الثروات التي تتمتع بها”، مُشيداً بتضحيات أبنائها، ومشاركتهم الكبيرة في صفوف الحشد الشعبيِّ الذي يُحقق انتصارات كبيرة في الحرب على عصابات داعش الإرهابيَّة.
وفيما يخصّ مُشكِلة الصيَّادين المُتكرِّرة التي يُعاني منها أبناء البصرة أشار الجعفريّ الى أنَّ “هذا الملفَّ سيكون من الأولويات التي سيتمُّ بحثها مع الجانب الكويتيِّ خلال اجتماعات اللجنة المُشترَكة لإيجاد حلٍّ نهائيٍّ يُساهِم في حفظ أرواح المُواطِنين أثناء مُزاوَلتهم عملهم”.
وأوضح أنه “سيطالب وزراء خارجيّة الدول التي لديها قنصليّات في البصرة للموافقة على منح سمات الدخول الفيزا للبصريِّين الراغبين في زيارة بلدان أمريكا، وروسيا، وإيران، ومصر، والكويت، وتركيا من خلال قنصليّاتهم العاملة في المحافظة مُباشَرة لتخفيف الإجراءات على المواطن البصريِّ، والتنسيق مع مكتب وزارة الخارجيَّة الذي افتـُتِح مُؤخـَّراً مع القنصليّات المتواجدة للعمل، والتنسيق، وزيادة حجم التعاون في كلِّ المجالات”.
المشاركة

اترك تعليق