كنوز ميديا / بغداد

دعا رئيس لجنة حقوق الانسان النيابية، أرشد الصالحي، الى محاسبة المتورطين في حادثة مستشفى اليرموك، فجر الاربعاء، التي أودت بحياة الاطفال وأحتراقهم.

وقال الصالحي في بيان له  ان “هذه الجريمة لا تغتفر بحق اطفال العراق” مؤكداً بأن “البعض لايراعي حق الانسان العراقي وتمتعه بالحياة”.

وأوضح، ان “الطفل العراقي قد حرم من حليب أمه وحنان عائلته من جراح النزوح الجماعي والتهجير وكسلعة بيد داعش”.

وطالب رئيس لجنة حقوق الانسان النيابية بالتحقيق الفوري بحادثة أطفال اليرموك ومحاسبة المقصرين الذين لايحترمون الوظيفة التي أوكلت لهم”.

وكان حريق قد أندلع، فجر أمس الاربعاء، بقسم الولادة في مستشفى اليرموك التعليمي بجانب الكرخ في بغداد، وقالت وزارة الصحة إنه تسبب بوفاة 13 طفلاً رضيعا في الخدج وإنقاذ سبعة آخرين و29 سيدة، وتم نقلهم إلى مستشفى آخر.

وأعفت وزيرة الصحة، عديلة حمود، مدير مستشفى اليرموك التعليمي على خلفية الحريق، وطالبت مجلس محافظة بغداد، بعدم الاستمرار بتمسكه بمدير عام صحة بغداد /الكرخ (جاسب لطيف الحجامي) “لضعفه وفشله في إدارة الدائرة”.

ووجهت حمود المفتش العام في الوزارة بالتحقيق وتقديم نتائجه خلال 48 ساعة، متعهدة بتقديم الاستقالة اذا أثبت التحقيق تقصيرها بالحادثة.

المشاركة

اترك تعليق