كنوز ميديا/ وكالات

أعربت وزارة الخارجية الأمريكية عن أملها في أن تطبيع العلاقات بين تركيا وروسيا لن يؤثر على المصالح الأمريكية بالمنطقة.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية إليزابيث ترودو تعليقا على مباحثات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في روسيا، إن واشنطن على قناعة بأن شراكتها مع أنقرة قوية.

وأشارت ترودو إلى وجود مصالح مشتركة بين روسيا وتركيا رغم الخلافات بشأن الأزمة السورية، مضيفة أنها لا تعتبر مباحثات أردوغان في روسيا “لعبة ذات مجموع صفري” وأن كلا البلدين يواجهان تنظيم “داعش” الإرهابي ويشاركان في مجموعة دعم سوريا.

ومع ذلك امتنعت الدبلوماسية الأمريكية عن التعليق على الجوانب الثنائية للمباحثات الروسية التركية في سان بطرسبورغ الثلاثاء.

من جهة أخرى أعربت ترودو عن قلقها بشأن لهجة القيادة التركية المعادية للولايات المتحدة في الفترة الأخيرة، داعية الحكومة التركية والمجتمع المدني ووسائل الإعلام في تركيا إلى تبني موقف مسؤول في تصريحاتها.

المشاركة

اترك تعليق