كنوز ميديا – دعت كتلة المواطن النيابية، الثلاثاء، الى التريَّث بالحملة التي يقودها نواب، لـ”إقالة العبيدي”، عازية ذلك الى ان التلاعب بالمؤسسة العسكرية في الوقت الحالي “غير إيجابي”، وسيؤدي الى “نتائج وخيمة”.

وقال المتحدث بإسم الكتلة حبيب الطرفي في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، ان “عددا من النواب كانوا قد دعوا، في جلسة اليوم، الى إقالة العبيدي، بعد عدم إقتناعهم بأجوبته خلال الإستجواب”، واصفا ذلك بـ”انه قرار غير سليم، سيما والبلد يمر بمرحلة حرجة”.

ودعا الطرفي الى “إنتظار حكم القضاء بخصوص إستجوابه، والتعرف على الأدلة التي يحوزها ضد من أشار اليهم بالفساد”.

وأضاف الطرفي ان “إقالته تمثل تلاعب بالمؤسسة العسكرية، وقد تخدم العدو”، موضحا ان “الدستور يكفل الحق للنواب في جمع توقيعات وإقالة أي أحد، لكننا نرى أن التريَّث في ذلك هو القرار الأسلم”.

وكان النائب عن جبهة الإصلاح النيابية محمد الصيهود، كشف لـ”عين العراق نيوز”، الأسبوع الماضي، عن توجه نيابي لإقالة وزير الدفاع خالد العبيدي بسبب عدم قناعة اغلب النواب بأجوبته خلال جلسة استضافته.

 

المشاركة

اترك تعليق