كنوز ميديا – أكد عضو هيئة الرأي في الحشد الشعبي كريم النوري اليوم الثلاثاء ان” من يحدد مشاركة الحشد الشعبي في عملية تحرير مدينة الموصل هو القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي , وليس من يقف على ابواب السفارة الامريكة في بغداد , لافتا الى ان” مخاوف بعض السياسيون السنة من مشاركة الحشد الشعبي في تحرير الموصل لا مبرر لها  .

النوري في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، بين انه , لا احد يستطيع ان يمنع الحشد الشعبي من المشاركة في تحرير مدينة الموصل من الدواعش , مشيرا الى انه” من المفارقات أن يدعو ابن المكون السني للتدخل السعودي والتركي والامريكي في عمليات التحرير , بينما يستكثرون ويرفضون تدخل ابناء البلد لتحرير الارض المغتصبة , مطالبا ” كل المكونات العراقية ان تشارك في عملية التحرير .

وتابع النوري ” كانوا السياسيون السنة يعبئون الشارع العراقي على الاحتلال الأمريكي,وهم الان يطالبون باحتلاله مرة اخرى بحجة مواجهة داعش الارهابي , مبينا ان ” الوقوف على ابواب السفارة الامريكية لا يليق بسمعه العراق , ويعتبر ضرب العملية السياسية من الداخل .

واضاف ان ” القوات الامنية وابطال الحشد الشعبي هم من يحسموا المعارك ولا نحتاج أذن او ترخيص من احد,  مؤكدا ان “مشاركة الحشد في تحرير الموصل اصبحت حتمية , مشيرا الى ان ” ابناء العشائر الغربية ورئيس الوزراء ووزير الدفاع يطالبون الحشد الشعبي بالمشاركة والتحرير .

واشار النوري الى ان ” ابناء البلد واجب عليهم  تحرير اراضيهم المغتصبة , وليس الذين سلموا مدنهم لداعش, مطالبا” السياسيين الذين فتحوا قنوات اتصال مع السفارة الامريكة ,ان لا يسوقوا أزماتهم الداخلية التي يعيشونها بسبب ملفات الفساد الى الخارج على حساب دماء الحشد الشعبي .

واكن قادة اتحاد القوى أبلغوا السفير الامريكي لدى العراق ستيورات جونز، رفضهم لأي مشاركة للحشد الشعبي بتحرير مدينة الموصل.

وذكر بيان صادر عن ائتلاف متحدون المنضوي في تحالف القوى “استقبل أسامة النجيفي رئيس ائتلاف متحدون للإصلاح يوم امس الأثنين، سفير الولايات المتحدة الأميركية في العراق ستيوارت جونز بحضور كل من (قادة التحالف) صالح المطلك، واياد السامرائي، وأحمد المساري، وعز الدين الدولة، وأحمد أبو ريشة، وتم في الاجتماع بحث الأمور السياسية والأمنية وبخاصة تحرير محافظة نينوى والموقف من مشاركة الحشد الشعبي”.

وشدد المجتمعون جميعا بحسب البيان “أنهم ضد أية مشاركة للحشد الشعبي في معركة التحرير .

المشاركة

اترك تعليق