كنوز ميديا – كشفت عضو لجنة المهجرين والمرحلين النيابية، نهلة الهبابي، الثلاثاء،عن قيام تنظيم داعش الإرهابي بحرق 600 تركمانية بعد اغتصابهن، فيما باع أكثر من 3 ألاف ايزيدية سبية في اسواق الإمارات للعمل خادمات في المنازل والملاهي.

وقالت الهبابي في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن “العديد من سبايا العراقيات ملئن دول العالم من دون إي تحركات  للحكومة رغم الاستغلال الذي يجرى لهن بصور أبشع مما جرى لهم على يد داعش”.

وأضافت، أن “أكثر من 3 ألاف ايزيدية قام تنظيم داعش الإرهابي ببيعها في أسواق دبي بعضهن للعمل خادمات في المنازل والأخريات للعمل في الملاهي”، فيما لفتت الى “قيام التنظيم بحرق 600 تركمانية بعد اغتصابها بدعوى الكفر”.

ودعت الهبابي الحكومة إلى “التحرك العاجل وإنقاذ الايزيديات في الخارج بعد ان ملئن ملاهي دبي وأوروبا والعمل كرها من دوم علم سلطات تلك البلدان”.

وكانت النائب فيان دخيل طالبت ،اليوم, مجلس النواب بتحرير 3770 ايزيدية مختطفة لدى تنظيم داعش الارهابي.

المشاركة

اترك تعليق