كنوز ميديا – اتهمت النائبة عن محافظة صلاح الدين أشواق الجبوري، الثلاثاء، الحكومة بأنها “لا تنوي” تحرير قضاءي الشرقاط والحويجة، فيما طالبت المجتمع الدولي ومجلس الأمن بالتدخل الفوري لإنقاذ الأهالي من “الحقد الإرهابي” في هذين القضاءين.

وقالت الجبوري في مؤتمر صحفي عقدته، اليوم، بمجلس النواب إن “قضاءي الشرقاط والحويجة هما من مدن العراق وتم تركهما تحت سيطرة داعش لمدة عامين والقطعات العسكرية على مرأى منهما”، مشيرة الى أن “التعنت الحكومي دليل على عدم وجود النية للدفع بالقطعات العسكرية لتحرير هاتين المدينتين حتى الان”.
وأضافت الجبوري، أن “العشرات من الاهالي يموتون يوميا في عمليات قتل وترهيب، واخرها كانت مجزرة وقعت بحق اهالي الحويجة قبل يومين عندما حاول مئات المواطنين الهروب سيرا على الاقدام بسبب التنكيل المستمر بهم من داعش والجوع الذي فتك بهم”، لافتة الى أن “المجاميع الارهابية اقدمت على الاحاطة بهم داخل الاعشاب وحرقهم وهم احياء وقتل من فر من النيران منهم رميا بالرصاص”.

وطالبت المجتمع الدولي ومجلس الأمن بـ”التدخل الفوري لانقاذ الاهالي من عمليات الانتقام والحقد الارهابي في الحويجة والشرقاط”.

وكانت هيئة الحشد الشعبي أعلنت، اليوم الثلاثاء (9 آب 2016)، عن قرب انطلاق تحرير قضاءي الحويجة والشرقاط من سيطرة تنظيم “داعش”.

المشاركة

اترك تعليق