كنوز ميديا – أعلن المقدم ناظم الجغيفي باستخبارات الحشد الشعبي في لواء الصمود المستقر بمدينة الحديثة في محافظة الأنبار في ال11/ماي من العام الجاري عن أسر القوات الأمنية أحد ضيوف زعيم داعش أبو بكر البغدادي في منطقة السهيلة، وحصولهم على إحدى الوثائق السرية التي تفيد بأن البغدادي قد أمر أحد ضباطه بالانسحاب من العراق.

 
وأضاف الجغيفي: “الوثيقة تؤكد اعتراف زعيمها البغدادي بجميع يشير إلى الخسائر الكبيرة التي يتعرض لها تنظيم داعش الإرهابي ومعاناته من فقدان ضباطه العسكريين إثر فرار العديد منهم إلى مناطق مجهولة، حسب الوثيقة”.

 
وفي السياق ذاته أشار الجغيفي إلى أن الوثيقة تفيد بالخسائر الفادحة التي يتعرض لها التنظيم الإرهابي شمال وغرب العراق، خصوصاً بعد تمكن القوات الأمنية والجيش من تحرير وإمكان السيطرة على الرمادي ومناطق كبيرة من الأنبار وتكريت بالإضافة إلى مدينة بيجي بصلاح الدين.

المشاركة

اترك تعليق