كنوز ميديا – كشف عضو لجنة النزاهة النيابية كامل ناصر الزيدي ، اليوم الاثنين ، عن قيام  وزير الدفاع خالد العبيدي، بتقديم اقراصاً مدمجة للجنة فيها تسجيل لأصوات شخصيات مهمة متهمة بالفساد.

وقال الزيدي في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، أن قضية استجواب العبيدي أصبحت قضية رأي عام وسنقدم المتهمين للعدالة  ويجب بيان نزاهة المؤسسة التشريعية لاننا مطالبين من قبل الشعب العراقي  من هم الذين يسرقون المال العام .

واوضح الزيدي ان الاصوات التي سمعناها في القرص كانت لنواب وصفهم بالمهمين ، مضيفا ان اللجنة ستستضيف النائبين محمد الكربولي وطالب المعماري وسنقدم تقريرا وافيا للبرلمان حول التحقيق  ، مشيرا الى ان القضاء العراقي سيحقق ببعض الامور التي تحتاج الى قرائن.

وكان العبيدي قد اتهم في جلسة استجوابه العلنية التي عقدت يوم الاثنين عدداً من النواب ورئيس المجلس سليم الجبوري بمساومتهم إياه بعدم استجوابه مقابل الحصول على عقود في الوزارة تخص التجهيز والتسليح واطعام الجنود.

وسبقت جلسة الاستجواب العلنية بعام أخرى سرية سربتها احدى القنوات الفضائية العراقية اعلن الوزير العبيدي انه سيقاضي تلك القناة لما احتوته الجلسة المسربة من “اسرار” تخص الجيش العراقي.

وأعلنت السلطة القضائية في العراق صباح الاحد عن تحريك الادعاء العام شكوى بشأن ما ورد من اتهامات بالفساد في جلسة استجواب مجلس النواب السرية لوزير الدفاع.

واكد العبيدي في وقت سابق من اليوم ان من وردت أسماؤهم من النواب في جلسة استجوابه هم المتهمون بـ”ابتزاز” المؤسسة العسكرية من اجل الحصول على صفقات مشبوهة.

وأعلنت السلطة القضائية الاحد عن تشكيل مجلس القضاء الأعلى هيئة قضائية يقع على عاتقها التحقيق بشأن ما تضمنته جلسة استجواب وزير الدفاع خالد العبيدي السرية التي عقدها مجلس النواب في العام الماضي.

وكان عبد الستار بيرقدار المتحدث باسم السلطة القضائية قد افاد في وقت سابق من اليوم، ان محكمة الكرخ قررت استقدام وزير الدفاع خالد العبيدي وفق المادة 433 من قانون العقوبات.

المشاركة

اترك تعليق