كنوز ميديا / وكالات

عقد الرئيس الإيراني حسن روحاني مؤتمر صحفي مشترك مع نظیره الاذربیجاني الهام علییف، أكّد خلاله دعم إيران لحل قضایا المنطقة عبر الحوار والمفاوضات، مشدّداً علی احترام سیادة الدول وعدم تغییر حدود المنطقة.

وأضاف الرئيس الإيراني في المؤتمر الذي عقده أمس الأحد في العاصمة باكو ان العلاقات بین ایران واذربیجان اخذة بالتطور والنمو؛ مضیفا: ان التعاون المصرفي یشکل اساس العلاقات الاقتصادیة بین البلدین.

واعلن الرئیس روحاني عن توقیع مذکرة تفاهم للتعاون المصرفي بین طهران وباکو، وقال: ان الجمهوریة الاسلامیة الايرانية تمضي قدما في مجال الاستثمارات الصناعیة والتقنیة، بمافي ذلك صناعة الاجهزة والسیارات؛ وصولا الی تصنیع 10 الاف سیارة سنویا لتغطیة حاجات اذربیجان وباقي دول الجوار.

واشار الرئیس الإيراني إلی قضیة قره باغ، قائلا: ان الجمهوریة الاسلامیة تدعو باستمرار الی حل قضایا المنطقة عبر الحوار والمفاوضات وتؤکد علی احترام سیادة الدول وعدم تغییر حدود المنطقة.

من جانبه، أعرب الهام علییف عن ترحیبه بقرار ایران في تاسیس خط انتاج للسیارات الایرانیة في اذربیجان؛ مؤکدا عزم بلاده علی مواصلة التعاون التجاري مع ایران.

وشدد الرئیس الاذربیجاني علی انه لا توجد اي خلافات بین طهران وباکو حول بحر قزوین؛ لافتا الی انه سیتم قریبا تدشین خط نخجوان – مشهد للسکك الحدیدية.

ومن المقرّر أن يلتقي الرئيس روحاني خلال هذه الزيارة نظيره الروسي فلاديمير بوتين خلال الاجتماع الثلاثي المزمع عقده في العاصمة الاذربيجانية بين رؤساء إيران واذربيجان وروسيا، والذي من شأنه تطوير علاقات هذه الدول وتدعيم الأمن والاستقرار في المنطقة.

وقال روحاني قبيل مغادرته طهران إن “هذا الاجتماع سيكون مؤثرا من حيث تنمية العلاقات بين الجيران وكذلك تدعيم الامن والاستقرار بالمنطقة في ضوء الظروف الخاصة التي تمر بها” معتبرا أن الاجتماع بالغ الأهمية من جهة العلاقات مع دول الجوار والأوضاع الراهنة في منطقة الشرق الأوسط والقوقاز إضافة إلى أثرها على الاستقرار والأمن في المنطقة”.

المشاركة

اترك تعليق