كنوز ميديا – نفى الأمين العام لوزارة الدفاع الفريق البحري الركن محمد كاظم،عدم موافقة وزير الدفاع خالد العبيدي حضوره الى جلسة استجواب البرلمان الاثنين الماضي.
وقال كاظم في بيان صادر عن وزارة الدفاع حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه، اليوم الاحد انه “ورد إلى أسماعنا ما أوردته النائبة عالية نصيف في جلسة مجلس النواب الخاصة باستجواب وزير الدفاع، في 1 آب, وكررته في عددٍ من وسائل الإعلام، بان عدم حضوري في جلسة الاستجواب هو عدم رغبة الوزير بذلك، وادعت بان لي شهادة تؤيد ما أوردته في ملف الاستجواب من قضايا، وأنا أنفي ما ورد على لسان النائبة”.
وشدد الأمين العام على ان “المؤسسة العسكرية ستظل متماسكة ومتمسكة بالحق في الدفاع عن حقوق شعبها”.
وكان وزير الدفاع خالد العبيدي، قد اتهم في جلسة استجوابه في البرلمان الاثنين الماضي رئيس مجلس النواب سليم الجبوري ونواباً ومسؤولين بممارسة عمليات ابتزاز لتمرير عقود تسليح حولها شبهات فساد تقدر بملايين الدولارات، وقال ان الجبوري “مارس عمليات ابتزاز سياسي لتمرير عقود تسليح وشراء سيارات لإحالتها الى مقربين منه لغرض الحصول على عمولات على حساب الدم العراقي”.
وأدلى وزير الدفاع، الاربعاء المماضي بإفادته لهيئة النزاهة، وقدم لها ملفات ووثائق تخص اتهاماته.
ونفى رئيس البرلمان سليم الجبوري اتهامات العبيدي، واعلن رفعه دعوى قضائية ضده.
واصدر القضاء ومحكمة النزاهة قراراً بمنع سفر المتهمين الذين وردت أسمائهم في جلسة الاستجواب بينهم الجبوري.
وقال مكتب الجبوري، ان “محكمة الكرخ، أصدرت اليوم الاحد، مذكرة استقدام بحق وزير الدفاع بتهمة التشهير بالطرق العلنية ومن غير الاستناد الى ادلة ثبوتية”.
كما ادلى رئيس البرلمان اليوم بافادته في هيئة النزاهة حول التهم الموجهة اليه.
المشاركة

اترك تعليق