كنوز ميديا – كشف المغرد السعودي الشهير “مجتهد”، السبت،أن الملف السوري بيد محمد بن سلمان الذي هو لا يلتزم حرفيا بالخطة الأميركية في سوريا فحسب، بل يبالغ في إقناع الأميركان بحماسه لتطبيق خطتهم”.

وعلى صفحته على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، كتب مجتهد: أن هناك “قلقاً في دوائر النظام السعودي للدور الكبير الذي لعبته جبهة فتح الشام “جبهة النصرة” في معارك حلب، حيث استحوذت على الحصة الأكبر في المساهمة في المعركة”.

واضاف: “إضافة للقلق على ضخامة المساهمة العسكرية، هناك قلق على المكاسب الإعلامية والشعبية للجبهة ونجاحها في نشر انطباع أن لها الدور الأكبر في المعركة”.

واشار إلى أن “النظام السعودي قد راهن على أن الجماعات “المفحوصة” ستستحوذ على العمل المسلح ومن ثم توجه الحرب طبقا للتفاهم الدولي بين أميركا وروسيا، كما راهن النظام على أن “النصرة” وغيرها من الجماعات التي لم تروّض ستنشغل بالقتال فيما بينها أو مع “داعش” ومن ثم يخلو الجو للجماعات المفحوصة”.

وذكر: “أن الملف السوري بيد محمد بن سلمان الذي هو لا يلتزم حرفيا بالخطة الأميركية في سوريا فحسب، بل يبالغ في إقناع الأميركان بحماسه لتطبيق خطتهم”.

يذكر أن حساب مجتهد، الذي يتابعه 1.8 مليون شخص، كان موضوع كثير من علامات الاستفهام، وطرحت وسائل إعلام عالمية أسئلة كثيرة حول من يقف وراء هذا الحساب، وما هي الدوافع التي تكمن وراء تغريداته، وهل مجتهد شخصية من القصر الملكي السعودي على دراية بكل صغيرة وكبيرة تجري في أروقة البلاط أم أنه معارض سياسي.

المشاركة

اترك تعليق