كنوز ميديا – كشف مصدر لـ”قناة العالم” وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، في حلب ان ضباط من الاستخبارات التركية والاميركية يشرفون على العمليات العسكرية للجماعات الارهابية في حلب.

وقال مصدر ان ضباط أجانب يقومون بتحريك طائرات الإستطلاع للإرهابيين من غرفة عمليات مشتركة مع الإرهابيين في حلب.

واضاف: ان سلاح الجو السوري شن المزيد من الغارات على مواقع المسلحين في كلية المدفعية بحلب، فيما وصلت في هذه الاثناء تعزيزات من قبل الحلفاء للجيش لاستعادة النقاط الاستراتيجية التي تسلل اليها مشاة المجموعات المسلحة.

وشن سلاح الجو السوري المزيد من الغارات على مواقع المسلحين في كلية المدفعية واستهدف احدى الآليات بصاروخ موجه في الراموسة بحلب.

ولا يمكن ان تمر قافلة عسكرية للمسلحين عبر طريق الراموسة اللوجستي بسبب سيطرة الجيش السوري ناريا عليه.

ودحر الجيش السوري وحلفاؤه هجمات الجماعات التكفيرية على الكليات العسكرية جنوب حلب وكبدها خسائر فادحة بالاوراح والعتاد.

ومع اَنَ المهاجمين تسللوا الى بعض النقاطِ في الكلية المدفعية، الا اَن الجيش والحلفاء استطاعوا طردهم منها بشكلٍ كامل.

كما تصدى الجيش وحلفاءه مساء اليوم تصدى لهجوم التكفيريين باتجاه ضهرة “أم القرع” شرق الشرفة جنوب حلب.

من جانب اخر حررالجيش السوري وحلفاؤه قلعة شلف جنوب شرق كنسبا في ريف اللاذقية وحققوا تقدماً ميدانياً جديداً في الغوطة الشرقية بريف دمشق على مستوى ثلاثة محاور مهمة ستمهد طريقَه باتجاه منطقة دوما الاستراتيجية.

واحرز الجيش تقدماً ايضاً بمساحة كيلو مترٍ مربع واحد من الجهة الغربية للمدينة مع المعظمية، ما ادى الى توسيع خط الفصل وعزل المجموعات التكفيرية بشكلٍ تام في داريا.

المشاركة

اترك تعليق