كنوز ميديا – اكد النائب السابق عن ائتلاف الكتل السنية طلال الزوبعي ان العملية السياسية التي انتجت مشروعا سياسيا يسوده الفساد فهو مشهد  سياسي قابل للانفجار في كل لحظة .

الزوبعي وفي حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، قال ان القوى السياسية التي حكمت العراق لم تكن لها اهداف لبناء عراق يسوده الاستقرار والامن والعدالة .

واوضح الزوبعي ان المال العام الذي تحاول القوى السياسية السيطرة عليه هو من يحدد ترجيح كفة عن اخرى ، مبيناً ان تقسيم السنة لايخدم المكون السني ولا العراق .

واضاف الزوبعي ان ما كشف في جلسة استجواب وزير الدفاع الذي هو من كتلة متحدون وسليم الجبوري من نفس الكتلة هو صراع زعامات يعكس مستوى هؤلاء الناس .

يذكر ان وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي اتهم رئيس البرلمان سليم الجبوري ومستشاره مثنى السامرائي بالتورط في فضائح الفساد المتعلق بعقود التسليح ومساومة وزير الدفاع عليها ومحاولة ابتزازه.

جاء ذلك يوم الاثنين 1 أغسطس/آب في أثناء جلسة سرية لاستجواب وزير الدفاع العراقي في مجلس النواب حول ملفات فساد.

وأكد مصدر برلماني أن رئيس البرلمان سليم الجبوري أصدر أمرا بتشكيل لجنة خاصة بالتحقيق في الاسماء التي ورد ذكرها في الجلسة، فيما قرر الجبوري نفسه الانسحاب منها.

وأوضح الجبوري أن تحقيقا سيفتح في الاسماء والتوقيتات المرتبطة بالاتهام الموجه إليه من قبل وزير الدفاع، والذي يتعلق بالمساومة على عقود تسليح الجيش العراقي.

من جانبه، فوض رئيس الوزراء حيدر العبادي هيئة النزاهة بالتحقيق في الاتهامات التي طرحت أثناء الجلسة، داعيا إياها إلى التعاون مع لجان التحقيق البرلمانية.

المشاركة

اترك تعليق