كنوز ميديا/ بغداد

أكد عضو التحالف الوطني زاهر العبادي اليوم ان ما كشفه وزير الدفاع جيدة وان جاءت متاخرة ، مبيناً ان مجلس النواب حريص على ان يبادر المسؤوليين التنفيذيين بكشف الفساد والمفسدين .

العبادي وفي حديث  قال كان المفروض على وزير الدفاع ان يكشف تلك الملفات والتهم بحق النواب قبل هذا الوقت لانه كان في جلسة استجواب وفي موقع المتهم .

واوضح العبادي لولا جلسة الاستجواب لما بادر العبيدي بالحديث عن تلك الملفات ويفتح النار ويتهم رئيس مجلس النواب وباقي الاعضاء ، مشيراً الى ان مجلس النواب ضد اي شخص فاسد مهما كان منصبه في الدولة .

واضاف العبادي ان على وزير الدفاع عدم التستر عن الاسماء التي توعد بكشفها الى هيئة النزاهة والقضاء . مبيناً ان هناك كتل واحزاب سياسة تسعى ان يكون حجمها اكبر من حجم العراق .

يذكر ان وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي اتهم رئيس البرلمان سليم الجبوري ومستشاره مثنى السامرائي بالتورط في فضائح الفساد المتعلق بعقود التسليح ومساومة وزير الدفاع عليها ومحاولة ابتزازه.

جاء ذلك يوم الاثنين 1 أغسطس/آب في أثناء جلسة سرية لاستجواب وزير الدفاع العراقي في مجلس النواب حول ملفات فساد.

وأكد مصدر برلماني أن رئيس البرلمان سليم الجبوري أصدر أمرا بتشكيل لجنة خاصة بالتحقيق في الاسماء التي ورد ذكرها في الجلسة، فيما قرر الجبوري نفسه الانسحاب منها.

وأوضح الجبوري أن تحقيقا سيفتح في الاسماء والتوقيتات المرتبطة بالاتهام الموجه إليه من قبل وزير الدفاع، والذي يتعلق بالمساومة على عقود تسليح الجيش العراقي.

من جانبه، فوض رئيس الوزراء حيدر العبادي هيئة النزاهة بالتحقيق في الاتهامات التي طرحت أثناء الجلسة، داعيا إياها إلى التعاون مع لجان التحقيق البرلمانية.

 

المشاركة

اترك تعليق