كنوز ميديا/بغداد

اكد عضو التحالف الوطني عامر الفايز اليوم ان ما حصل في جلسة استجواب وزير الدفاع اثار الكثير من الامور السياسية والقانونية .

الفايز وفي حديث ” قال ان رئيس الوزراء بادر على الفور بتوجيه الوزراء الباقين ان يكشفوا عن اي عملية ابتزاز تعرضوا لها من قبل كتلهم وأحزابهم او اي جهات اخرى .

واوضح الفايز ان وزير الدفاع لم يقوم بالتبليغ عن الابتزاز والفساد الذي اعلن عنه الا في جلسة الاستجواب وهذا ما يضعه في موقف غير سليم وهو السكوت والتستر على الفساد .

واضاف الفايز ان الشرفاء من مجلس النواب من غير الفاسدين سيعملون على كشف ملفات الفساد قدر المستطاع . مؤكد ان اصل الاستجواب جاء على خلفيات سياسية .

يذكر ان وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي اتهم رئيس البرلمان سليم الجبوري ومستشاره مثنى السامرائي بالتورط في فضائح الفساد المتعلق بعقود التسليح ومساومة وزير الدفاع عليها ومحاولة ابتزازه.

جاء ذلك يوم الاثنين 1 أغسطس/آب في أثناء جلسة سرية لاستجواب وزير الدفاع العراقي في مجلس النواب حول ملفات فساد.

وأكد مصدر برلماني أن رئيس البرلمان سليم الجبوري أصدر أمرا بتشكيل لجنة خاصة بالتحقيق في الاسماء التي ورد ذكرها في الجلسة، فيما قرر الجبوري نفسه الانسحاب منها.

وأوضح الجبوري أن تحقيقا سيفتح في الاسماء والتوقيتات المرتبطة بالاتهام الموجه إليه من قبل وزير الدفاع، والذي يتعلق بالمساومة على عقود تسليح الجيش العراقي.

من جانبه، فوض رئيس الوزراء حيدر العبادي هيئة النزاهة بالتحقيق في الاتهامات التي طرحت أثناء الجلسة، داعيا إياها إلى التعاون مع لجان التحقيق البرلمانية.

المشاركة

اترك تعليق