كنوز ميديا – اعلنت كتلة الفضيلة النيابية، السبت، عن عزم التحالف الوطني الحضور إلى جلسة البرلمان المزمع عقدها يوم الثلاثاء المقبل بكل مكوناته للتصويت على مشروع قانون المساءلة والعدالة، مشيرة إلى أن تمرير القانون سينهي حزب البعث المحظور بشكل تام.

وقال النائب عن الكتلة جمال المحمداوي في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن “التحالف الوطني سيحضر إلى جلسة الثلاثاء المقبل بكل مكوناته لتفويت الفرصة على من يريد تأجيل قانون المساءلة والعدالة”.

وأضاف المحمداوي أن “التصويت على القانون سيكون النهاية التامة لحزب البعث فكريا وسياسيا والانتهاء من حقبته الفاشية الدموية التي عصفت بالعراق على مدى 13 عاما”.

وكان النائب عن ائتلاف دولة القانون عدنان الشحماني اتهم، اليوم السبت، “غالبية” أعضاء اتحاد القوى بتأييد حزب البعث المحظور، فيما أكد عزم التحالف الوطني اقرار المساءلة والعدالة الثلاثاء المقبل.

وصوت مجلس النواب في (30 تموز 2016)، في جلسته الاعتيادية السابعة على قانون حظر حزب البعث المنحل، والذي اثار جدلا وخلافات على مدى سنوات عديدة، والذي يقضي بحظر اي نشاط لحزب البعث او اي كيان تابع له في العراق.

المشاركة

اترك تعليق