كنوز ميديا – قال القيادي في الحشد الشعبي حسن الساري، اليوم السبت، ان” منع الحشد من المشاركة بتحرير الموصل، محاولة لابقاء الدواعش في العراق.

وبين الساري في كلمة له، خلال احتفالية هيئة الحشد الشعبي بمناسبة اربعينية الشهيد السيدصالح البخاتي، ان “موقف واخلاق صالح البخاتي امانة في اعناقنا نريد ان نعرف الناس بها فلماذا يترك بيته وعائلته فانه لاشك عرف فضل الشهادة ويشعر بعظمة الاهداف التي تبذل عنها الانفس، كالدفاع عن الوطن والعرض في الوقت يتقاتل بعض السياسين في الدنيا، من اجل المناصب اما يسحي هؤلاء والتعلم من هذا الشهيد لنكون مثله في العطاء والدفاع عن الوطن”.

واضاف ان “هذه الدماء التي نزفت، من ابنائنا امانة في اعناقنا، واليوم الحشد الشعبي يواجه تحديات تتطلب الوقوف معه لحمايته، بالتشريعات ودعمه بالامكانيات المادية لتحرير ما تبقى من الارض التي تسيطر عليها عصابات داعش الارهابية، مشيرا الى ان”الامر الديواني الذي صدر بحق الحشد مع انه جيد فانه لايكفي ونحن بحاجة الى قانون خاص للحشد”.

واكد ان “تصريحات البعض، بمنع الحشد في المشاركة بتحرير الموصل، هي محاولة لبقاء الدواعش طويلا في العراق متسائلا لماذا يمنع مكون من تحرير ارضه” .

وتابع الساري ان “المعركة القادمة مهمة لان الحشد الشعبي صاحب الايدي الطولى فلا بد من الحكومة، استثمار ولا تلتف لاصوات النشار التي تريد عدم العراق مستقرا” . واشار الى ان”الحشد الشعبي شكل قوة جديدة باسم “السيدصالح البخاتي” لتكون قوة مثالية وضاربة للدواعش” .

المشاركة

اترك تعليق