كنوز ميديا – أشاد القيادي في المجلس الأعلى باقر الزبيدي، الثلاثاء، باستجواب وزير الدفاع، معتبرا أن الكشف عن شبهات فساد طالت عدة أسماء بأنه سيشكل “نكسة” بعد وكسة احتلال الأرض، فيما أكد أن نوابا وكتل شغلهم “مساومة وابتزاز” الوزراء وخرق الدور التشريعي للبرلمان.

وقال الزبيدي في بيان حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه، إن “ما جرى اليوم في استجواب وزير الدفاع والكشف عن شبهات فساد طالت أسماء و شخصيات وكتل سيشكل نكسة كبيرة بعد وكسة احتلال الأرض”، مبينا أن “هذا الحدث التاريخي سيشار له بالبنان”.

وأضاف، “عبر تجربتي هنالك نواب و كتل شغلها مساومة وابتزاز الوزراء على العقود او التعيينات او دعم شركات خاصة في تناس وتجاوز و خرق فاضح للدور التشريعي في مجلس النواب”.

وكانت جلسة مجلس النواب شهدت، أمس الاثنين، استجواب وزير الدفاع خالد العبيدي الذي اتهم رئيس مجلس النواب سليم الجبوري بـ”التورط بملفات فساد” في عقود تسليح، فضلاً عن اتهامه عدداً من النواب بـ”التورط في ملفات فساد وابتزاز كبيرة”.

المشاركة

اترك تعليق