كنوز ميديا – اشار عضو هيئة الرأي في هيئة الحشد الشعبي كريم النوري اليوم، الى ان هناك محاولات من قبل البعض، لايجاد مشاكل بين الحشد الشعبي والتيار الصدري، مؤكدا ان زعيم التيار الصدري له تاريخ في الجهاد.

وقال النوري في تصريح لموقع “الحشد الشعبي” وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن “هناك محاولات للايقاع بين التيار الصدري والحشد الشعبي من خلال بث شائعات واكاذيب والاساءة للصدر ولصق ذلك بفصائل من الحشد الشعبي”.

واضاف قائلا، أن هناك اجندات تقف وراء ذلك بهدف اشغالنا عن مهمتنا المقدسة. بحسب تعبيره.

واكد عضو هيئة الرأي في هيئة الحشد، أن الصدر له تاريخ جهادي مشرف، كما أن سرايا السلام وقفت جنبا الى جنب مع قوات الحشد الشعبي في التصدي لداعش.

ودعا النوري الى ضرورة رص الصفوف وتقديم مختلف اشكال الدعم لقوات الحشد الشعبي والقوات الأمنية.

الحشد الشعبي هي قوات شبه عسكرية عراقية مدعومة من الحكومة ومؤلفة من حوالي 40 فصيل، تشكلت بعد فتوى الجهاد الكفائي التي اطلقتها المرجعية الدينية في النجف الأشرف، وذلك بعد سيطرة تنظيم (داعش) على مساحات واسعة في عدد من المحافظات الواقعة شمال بغداد، ويشارك التيار الصدري بقوات سرايا السلام ضمن تشكيلات الحشد الشعبي،

وقد شكل مقتدى الصدر السرايا بعد سيطرة داعش على الموصل ومحافظات ومدن اخرى في العراق في حزيران 2014، واعلن ان دورها سيكون بالدفاع عن المقدسات، وانخرطت سرايا السلام في القتال ضد داعش في سامراء بعد اسابيع قليلة اعقبه دخولها في جرف الصخر وامرلي والاسحاقي و ديالى.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here