كنوز ميديا/ وكالات
يعاني الكثيرون من آلام في أسفل الظهر على الرغم من تناول الدواء ويُعرف ألم أسفل الظهر عمومًا بأنه خليط من أعراض اضطرابات عضلية هيكلية.

أوضح خبراء الصحة بعد عدّة فحوصات أن الانزلاق الغضروفي ليس السبب الوحيد أو الأكثر شيوعا لآلام أسفل الظهر والفقرات، بل هناك أسبابٌ أخرى من بينها التشنجات العضلية والضغط على الأعصاب وعدم ممارسة الرياضة والجلوس لفترة طويلة وضعف العضلات.

وغالبًا ما تبدأ مشاكل أسفل الظهر بآلام حادّة تتطور شيئا فشيئا لتصبح مزمنة، ما يعيق الحركة والوقوف أحيانا.

وعادة ما تكون العلاجات المرتبطة بمشاكل آلام أسفل الظهر متمثلة في بعض المسكّنات واللصقات الحرارية التي توضع على الظهر لتخفيف الألم، فضلا عن اعتماد الكثيرين على الراحة التامة وتجنب الحركة لتخفيف الآلام والتي يعتبرها الخبراء طريقة خاطئة نظرا أن الراحة التامة تؤخّر وصول الدم لمنطقة الألم، متسببة في استمراره لفترة أطول

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here