كنوز ميديا
افاد رئيس كتلة المواطن النيابية باقر جبر الزبيدي، وقوع 1500 انفجار خلال 7 اشهر، فيما اشار الى ان عدد الضحايا تجاوز الـ5 الاف شهيد اضافة الى مايقرب من 15000 جريح.
وكتب الزبيدي على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، انه اطلع ” على تقرير امني يؤكد ان معدل التفجيرات الاسبوعي هو خمسين انفجارا وقد حصل هذا المعدل من الانفجارات منذ نيسان 2013 الى يومنا هذا مايعني ان هنالك 1500 انفجار حصل خلال 7 اشهر”.
واضاف “ان عدد الضحايا تجاوز ال5000 شهيد اضافة الى مايقرب من 15000 جريح”.
واشار الزبيدي الى ان “مجموع السجناء الذين هربو من السجون الرئاسية في البصرة وهم من عتاة الارهابيين وسجن تكريت وبادوش والتاجي وابوغريب ستجاوز ال1000 ارهابي من عتاة الارهابيين دون ردة فعل تذكر”.
وقال انه “لاول مرة يحصل معارك في السلاح الابيض بين القوى الامنية والارهابيين كما حصل في جرف الصخر والبحيرات جنوب بغداد وفي محيط الفلوجة والموصل شمالا وجنوبا وكركوك ومنطقة القائم والمواجهات على الحدود السورية العراقية اضافة الى احتلال اقضية ونواحي والسيطرة عليها لساعات وايام كما حصل في جنوب الموصل من الشورة الى القيارة وفي عنة وراوه والاحزمة الناسفة التي استهدفت مقام الامامين العسكريين والهاونات التي بدات تتساقط بين الحين والاخر في مناطق بغداد والانبار”.
واوضح رئيس كتلة المواطن ان “كل ذلك يحصل ولم نلحظ تغييرا حقيقيا في خطط المواجة من الارهابيين القتلة ولا تغييرا جوهريا في القيادات المتصدية ولاتفعيلا للجهد الاستخباري رغم اننا نكن الاحترام والتقدير للجهد الذي تقوم به القوات الامنية والتضحيات الكبيرة التي قدمتها تلك الاجهزة خلال السنوات العشر الماضية”.
واعرب الزبيدي عن اعتقاده بان “المسالة لاتكمن في ارادة القوى الامنية ومراتبها من ضباط ومنتسبين انما الخلل في راس الهرم المسؤول عن ادارة الملف الامني ووضع الخطط والرجال وتفعيل الجهد الاستخباري 320

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here