بغداد / كنوز ميديا –
في فاجعة اخرى تشهدها العاصمة بغداد، يقدم انتحاريا بسيارته المفخخة على استهداف تجمعا للمواطنين في منطقة الكرادة وسط بغداد، مخلفا العشرات من القتلى والجرحى اضافة الى تدمير واحراق محال تجارية وسيارات مدنية.
فيما أعلنت اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد، اليوم الاحد، عن حصيلة شبه نهائية لـ”الاعتداء الارهابي” في منطقة الكرادة وسط العاصمة، مشيرة الى مقتل 60 شخصاً واصابة اكثر من 100 آخرين اضافة الى وجود مفقودين وجثث تحت الانقاض.

كما اكدت ان رئيس الوزراء حيدر العبادي زار مكان التفجير وانسحب الى موقعه بعد “غضب جماهيري”.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here