بغداد / كنوز ميديا –
رد النائب عن ائتلاف دولة القانون حيدر ستار المولى على تصريحات وزير الخارجية السعودي التي اعتبرها تدخلا في الشؤون العراقية، مؤكدا انه لولا الحكومة العراقية وجهودها وتضحيات القوات العراقية وابناء الحشد الشعبي لاصبح الخليج تحت مسمى الخليج الداعشي.
وقال المولى في بيان لمكتبه الإعلامي، تلقت(كنوز ميديا) نسخة منه اليوم الخميس ان “الدبلوماسية السعودية تخرج على العراقيين يوميا بتصريحات وزير خارجيتها وسفيرها لدى بغداد ومسؤولين اخرين في المملكة السعودية يتدخلون فيها بشكل مباشر وسافر بالشان العراقي دون مراعاة لابسط الاعراف الدبلوماسية في التعامل بين الدول وعلاقتها مع بعضها البعض” مضيفا انه “لولا بناء الحشد الشعبي وتضحياتهم وبطولاتهم لتغير اسم الخليج واصبح الخليج الداعشي”.
وبين ان “ابناء الحشد والقوات الامنية حرروا المناطق المغتصبة من قبل داعش الارهابي وكان الاجدر بالسعودية ان تدعم الجهود التي تقودها الحكومة العراقية للقضاء على الارهاب بدل البيانات التي تشجع الاعمال الإرهابية”، داعيا الحكومة العراقية ووزارة الخارجية للتحرك ورفع دعوى لدى الامم المتحدة ضد السعودية لتدخلها في الشان العراقي وخاصة هناك معلومات ووثائق تملكها الحكومة العراقية وبعض المنظمات الدولية تشير الى دعم ال سعود والمسؤولين في السعودية لداعش الارهابي بالمال والسلاح ليس في العراق وحسب بل في اغلب الدول التي تضربها موجات الارهاب”.
وبين المولى ان “بيانات الادانة والشجب لم تعد مجدية وحان الوقت لتحريك دعوى قضائية امام المنظمات والمحاكم الدولية لايقاف تدفق الارهابيين والمال والفتاوى السعودية التي كانت سبباً في إراقة دماء الالاف من الضحايا”.
وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير دعا امس الأربعاء إلى تفكيك مجموعات الحشد الشعبي التي تقاتل إلى جانب الجيش العراقي ضد عصابات داعش الارهابية، متهما إياها بـ”تأجيج الطائفية”.
وعبرت وزارة الخارجية العراقية اليوم الخميس عن رفضها للتدخل المتكرر من قبل الخارجية السعودية في شؤون العراق الداخلية، ناصحة “بعدم تناول قضايا العراق بخطاب ينقل خلافات المملكة مع بعض الدول او يصدر لازماتها الداخلية”.
من جانبه اعتبر رئيس الوزراء حيدر العبادي الاساءة للحشد الشعبي اساءة لكل العراقيين”.
واستنكرت هيئة الحشد الشعبي، اليوم الخميس، تصريحات الجبير، مشيرة إلى أن “تصريحات الجبير تجاوزت كل الحدود”، مطالبة الحكومة باتخاذ موقف حازم من السعودي ازاء هذه التدخلات.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here