كنوز ميديا – كشف النائب عن ائتلاف دولة القانون موفق الربيعي، السبت، عن وجود مساعي خلف ما اسماه “بالابواب المغلقة”، لاستحداث وزارة للحشد الشعبي.
وقال الربيعي في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته  وكالة “كنوز ميديا”، ينبغي علينا ان نشكل مناخ سياسي ايجابي ومناسب لدى الكتل السياسية الاخرى لتقبل اصل الفكرة وبعد ذلك من خلال التغييرات الجديدة التي يجريها رئيس الوزراء حيدر العبادي في حكومته يقدم مشروع قانون لاستحداث وزارة للحشد ومن ثم عرض المشروع على مجلس النواب للتصويت عليه”.
واضاف ان “الفكرة خلف الابواب المغلقة لاجتماعات الكتل السياسية في التحالف الوطني قائمة لكنها لا تزال مجرد فكرة لم يتخذ بها القرار النهائي بعد”.
يشار إلى أن الحشد الشعبي قد تشكل في (12 حزيران 2014) بفتوى الجهاد الكفائي من المرجعية الدينية في النجف الاشرف، بعد ان سيطر داعش الاجرامي على مدينة الموصل وصلاح الدين واجزاء من كركوك وديالى، مما دفع مئات الآلاف من المتطوعين للتطوع في صفوف الحشد دفاعاً عن ارض البلاد.
وتمكن الحشد الشعبي من تحرير ومسك مناطق عديدة بمساندته للقوات الامنية منها جرف الصخر وديالى وامرلي وتكريت والضلوعية وبلد وبيجي واخرها المشاركة الفاعلة بتحرير الفلوجة معقل داعش الرئيس في العراق.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here