كنوز ميديا – اعلنت خلية الاعلام الحربي، اليوم السبت، عن مباشرة القوات الامنية بالتقدم باتجاه مناطق شمال صلاح الدين (170 كم شمال بغداد) وجنوب الموصل (405 كم شمال بغداد) وتحريرها من سيطرة (داعش).

وقالت الخلية في بيان ان “بهمة الرجال الغيارى ها هي ملاحم شهر رمضان تتلاحق الواحدة  تلو الاخرى فبعد انتصارات قواتنا الأمنية في قضاء الفلوجة ودخول رجال الحق رجال الصولات الماحقة من القوات المسلحة إلى قلب المدينة ورفع العلم العراقي في مركزها…..باشرت  الآن وعلى بركة الله جحافل قواتكم المسلحة من جهاز مكافحة الإرهاب  والفرقة المدرعة التاسعة وقطعات قيادة عمليات صلاح الدين وقطعات قيادة عمليات تحرير نينوى والحشد العشائري وكتائب الهندسة العسكرية وبمشاركة طيران القوة الجوية وطيران الجيش وطيران التحالف الدولي بالتقدم في هذه الساعات المباركة باتجاه شمال صلاح الدين وجنوب الموصل، وننتظر منهم بشائرالنصر بإذن الله”.

وكانت إدارة محافظة صلاح الدين اعلنت، اليوم السبت، عن وصول وزير الدفاع خالد العبيدي الى مدينة تكريت، (170كم شمال العاصمة بغداد)، فيما أكدت ان العبيدي عقد اجتماعاً مع القادة العسكريين تمهيداً لانطلاق عملية تحرير قضاء الشرقاط، شمال تكريت.

ووصلت الى مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين، يوم الأحد (12 من حزيران 2016)، تعزيزات عسكرية مدرعة الى مقر قيادة عمليات صلاح الدين، استعداداً لانطلاق معركة الشرقاط، شمال تكريت، (170كم شمال العاصمة بغداد).

يذكر أن تنظيم (داعش) استولى على الشرقاط، ومناطق جنوبي كركوك وغربيها منذ حزيران 2014 الماضي، وأن القوات الأمنية تخطط لتحرير تلك المناطق، بعد نجاحها بطرد ذلك التنظيم من مناطق واسعة من صلاح الدين لاسيما تكريت مركز المحافظة، وبيجي، (40 كم شمالي تكريت). 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here