متابعة / كنوز ميديا –

عدّت صحيفةُ أمريكية ان الزيارةَ التي قام بها ما يُسمى بمسؤولِ الشؤونِ الخارجيةِ لحركةِ احرار الشام لبيب النحاس إلى واشنطن مؤخراً خطوةً واضحةً في التنسيقِ والدعمِ الذي تتلقاه التنظيماتُ الإرهابيةُ إضافةً إلى العلاقةِ التي تربط هذه الحركةَ بجبهةِ النصرة الإرهابية
وقالت صحيفة ان الجماعتين اللتين أقدمتا على قتلِ المدنيين الأبرياء ونشرِ الإرهابِ في مناطقَ مختلفةٍ حيث تُعدّ مجزرةَ بلدةِ الزارة وتفجيراتِ جبلة وطرطوس الأخيرةَ أمثلةً حيّةً على الإرهابِ الذي تمارسه هذه التنظيماتُ في سورية
وأشار التقريرُ إلى الزياراتِ المتكررةِ للمسؤولين الأمريكيين إلى القواعدِ الأمريكيةِ في قطر وتركيا من أجلِ توفيرِ الدعمِ الكاملِ للإرهابيين مشيرةً الى زيارةِ رئيسِ لجنةِ القواتِ المسلحةِ في مجلسِ الشيوخ جون ماكين للإرهابيين في بعضِ المناطقِ الحدوديةِ السورية التركية
واضاف أن التعاونَ بين واشنطن والمسلحين أصبح من التقاليدِ العريقةِ لأمريكا وذلك منذ احتلالِ أفغانستان في ثمانيناتِ القرنِ الماضي والاستمرارِ بتشغيلِ الإرهابِ ضد العراق وليبيا وسورية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here