بغداد / كنوز ميديا –

كشف القيادي في المجلس الأعلى الإسلامي باقر الزبيدي، السبت، عن تحرك نيابي لإجهاض “مشروع قسري” لتمرير كابينة وزارية “هزيلة” خلال جلسة البرلمان المزمع عقدها اليوم، فيما أكد أن الجلسة لم يحضرها لغاية الآن سوى 97 نائبا.

وكتب الزبيدي منشورا على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وتابعته (كنوز ميديا) “بعد الاعتصام الاول للنواب.. اليوم شهد المجلس تحركا من نوع آخر لإجهاض المشروع القسري لاجبار النواب لتمرير كابينة وزارية هزيلة بشهادة الجميع”.

وأضاف الزبيدي أنه “لحين كتابة هذه السطور لم يحضر جلسة اليوم سوى ٩٧ نائبا وقد توزع النواب المتغيبون على كل الكتل التي حضرت جلسة الثلاثاء مدركين خطورة ما جرى يوم الثلاثاء الماضي”.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي أكد، اليوم السبت (30 نيسان 2016)، حضوره الى جلسة مجلس النواب اليوم حال انعقادها لاستكمال قائمة التعديل الوزاري.

وكشف النائب عن كتلة المواطن حسن خلاطي، اليوم، أن جلسة البرلمان اليوم ستشهد التصويت على تغيير وزارات (النفط والنقل والصناعة والتجارة والإعمار والإسكان)، فيما أكد عدم وجود اعتراض لدى كتلته على تغيير وزرائها في الكابينة الحكومية الجديدة.

كما أعلنت كتلة الأحرار النيابية انسحابها من جلسة مجلس النواب اليوم بسبب “تمسك” بعض الكتل بوزرائها.

ومن المقرر يستضيف مجلس النواب، اليوم السبت، في جلسته الاعتيادية الـ 27 من الفصل التشريعي الثاني من السنة التشريعة الثانية، العبادي لاستكمال تسمية الوزراء ضمن الكابينة الوزارية الجديدة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here