بغداد / كنوز ميديا –

قصفت دبابات تابعة الى قوات البيشمركة الكردية منطقتي جاقله والامام الحسن العسكري بقضاء طوزخورماتو بمحافظة صلاح الدين، مما تسبب باحتراق منازل ومقتل شاب.
وافاد سكان محليون لان “هناك قصفا وقنصا من جانب القوات الكردية، بعد ساعتين من اعلان هدنة بين البيشمرگة والحشد الشعبي”.
واشاروا الى ان “دبابات البيشمركة قصفت منطقتي جاقله والامام الحسن العسكري، وتسببت باحراق ٧ منازل واستشهاد شاب اسمه احمد احسان عمره ٢٢ عاما بنيران قناص من البيشمركة”.
وكان اجتماع عقد عصر اليوم بين الامين العام لمنظمة بدر القيادي في الحشد الشعبي هادي العامري ومحافظ كركوك نجم الدين كريم وقيادات من الحشد والبيشمركة وتم الاتفاق على وقف اطلاق النار فورا.
واتهم محافظ كركوك نجم الدين كريم، بعض الدخلاء والمندسين، بمحاولة تأجيج الفتن والأزمات في طوزخورماتو.
واكد كريم في مؤتمر صحفي مشترك مع الامين العام لمنظمة بدر هادي العامري “التوصل إلى اتفاق يقضي بوقف اطلاق النار في قضاء طوزخورماتو”.
وأضاف انه “لا توجد اية مشاكل بين التركمان والبيشمركة، لكن هناك بعض الدخلاء والأشخاص المندسين يريدون تأجيج الفتن والأزمات وخلق العداء بين اهالي الطوز”.
فيما قال هادي العامري “نرفض اي حل عسكري بين مكونات منطقة طوزخورماتو” ولا نقبل باي صراع او نزاع سواء بين التركمان او العرب او الكرد في طوزخورماتو، وسنعود لطاولة المفاوضات قريبا”.
وكانت اشتباكات عنيفة حدثت صباح اليوم في قضاء طوز خورماتو وقصف بالاسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة اسفر عن سقوط العشرات من الضحايا.
ووجه القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي قيادة العمليات المشتركة، اليوم الاحد، بأتخاذ إجراءاتها العسكرية في قضاء طوزخرماتو.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here