بغداد / كنوز ميديا –

قال النائب المعتصم عن دولة القانون حيدر المولى انه لا توجد ممانعة من تقديم مقترحات بشأن الازمة البرلمانية بشرط ان تنسجم مع الدستور والقانون والنظام الداخلي للبرلمان.
اوقال لمولى في تصريح ان المعتصمين قرروا الترحيب بدعوة رئيس الجمهورية بعقد جلسة شاملة لجميع النواب وكذلك رفض ما جاء في المبادرة باعادة التصويت على هيئة الرئاسة القديمة ومن قبل جميع النواب المعتصمين حيث لا يمكن العودة الى الوراء بعد ان تمت اقالة هيئة الرئاسة السابقة وبحسب النظام الداخلي عند عقد الجلسة برئاسة الرئيس المؤقت يجري انتخاب هيئة رئاسة جديدة , مبينا ان هذا الامر لا رجعة فيه وتم الاتفاق عليه .
واضاف: نحن بانتظار النواب الاخرين للالتحاق بالمعتصمين لانجاز ذلك الامر, وقد وجهنا عدة دعوات لنواب يقفون على الحياد وان هناك أملا بان ينظموا مع المعتصمين للمضي في اختيار هيئة رئاسة جديدة, مؤكدا انه لاتوجد ممانعة لتقديم مقترحات تنسجم مع القانون والدستور والنظام الداخلي من قبل اي طرف .
واشار الى ان جميع الاجراءات التي يتم اتخاذها من قبل المعتصمين تقع تحت سقف الدستور والقانون والنظام الداخلي ولا يمكن مخالفة ما تم التصويت عليه واقراره من قبل النواب المعتصمين في جلسة الخميس.

يشار إلى أن نواباً اعتصموا منذ جلسة الثلاثاء الماضي داخل قبة البرلمان احتجاجاً على تأخر التغيير الوزاري والإصلاحات، كما صوتوا في جلستهم الخميس الماضي على إقالة رئيس البرلمان سليم الجبوري ونائبيه وانتخبوا النائب عن ائتلاف الوطنية عدنان الجنابي رئيساً مؤقتاً، لكن الجبوري عد إقالته غير دستورية وغير شرعية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here