بغداد / كنوز ميديا –

ارتفع عدد ضحايا التفجير الانتحاري الذي استهدف مجلس عزاء بقضاء المقدادية شرق بعقوبة مركز محافظة ديالى، مساء اليوم الأثنين، الى استشهاد واصابة 75 شخصاً.
وذكر مصدر في شرطة ديالى ان “حصيلة الانفجار ارتفع الى 30 قتيلا واكثر من 45 جريحا”.
وأشار الى ان “شرطة ديالى فرضت حظرا شاملا للتجول في عموم ارجاء المقدادية في الوقت الذي عززت فيه الشرطة انتشارها في المدينة”.
وكان انتحاري يرتدي حزاماً ناسفاً فجر نفسه مساء اليوم داخل مجلس عزاء لأحد شهداء الحشد الشعبي بقضاء المقدادية شرق بعقوبة مركز محافظة ديالى اسفر في حصيلة أولية عن استشهاد ما لايقل عن 15 شخصاً واصابة أكثر من 30 اخرين بجروح.
يذكر ان المقدادية شهدت في 11 من الشهر الماضي تفجيرين انتحاريين في مقهى شعبي راح ضحيتهما العشرات من الشهداء والجرحى.
ويأتي هذا الهجوم بعد يوم واحد من تفجير مزدوج تبنته داعش في سوق شعبي في مدينة الصدر شرقي بغداد وأسفر عن استشهاد واصابة ما لا يقل عن 200 شخص.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here