بعد اطلاقه مبادرة حملت عنوان «رسائل سلام وأمان ومحبة»، والتي ابتدأها في العراق من خلال حملة «اهلنا» لدعم النازحين قبل عدة اشهر، احيا الموسيقار نصير شمة امسية موسيقية على مسرح الاولمبياد في باريس تحت عنوان «قارات»، تلبية لرسالة بابا الفاتيكان للعالم والتي طالب فيها اعتبار عام 2016 سنة سلام عالمية، بمشاركة مجموعة من اشهر العازفيين العالميين، وبحضور نخبة من الجالية العراقية والعربية، اضافة الى محبي الموسيقى من الفرنسيين والاوروبيين.
اعتلى شمة خشبة المسرح، بوجود ابرز واشهر الموسيقيين العالميين امثال ديدي لوكود على الكمان وهو نجم من نجوم الجاز بفرنسا والذي تلقبه الصحافة الفرنسية بـ «سينيور ارتجال الجاز»، ومن الباراغواي «فيكتور اسبينولا» على الهارب والذي اشتهر كثيرا بمهاراته، خاصة بأميركا اللاتينية وهو اليوم نجم من نجوم العروض الموسيقية ويرافق الفنان العالمي ياني منذ خمس عشرة سنة، اضافة الى عازف البيانو امين بوحافة من تونس الذي سطع نجمه منذ سنوات كملحن لموسيقى افلام، حيث توجت اعماله بمجموعة من الاوسمة اهمها جائزة « سيزار» لأفضل موسيقى مكتوبة لفيلم «تمبوكتو» وسباق الجائزة الكبرى «فرنسا ميوزيك»، ومن الولايات المتحدة ايرا كولمان على الكونترباص الذي رافق المشاهير امثال توني وليامس، والعازف البرازيلي جورج باسيرا على الايقاع وهو نجم الايقاع الاول بالبرازيل و الحائز على وسام الايقاع بمهرجان «الجاز العالمي بباكو»، كما كان من المرافقين لباكو دي لوسيا، واخرهم عازف الكلارنيت الشهير سيركان كاقري من تركيا، و ابتدأ العزف لمجموعة من مؤلفاته الموسيقية وكان ابرزها» اشراق، ورحلة الارواح»، التي لاقت ترحابا كبيرا لدى الحاضرين. نصير شمة اكد خلال حديثه لـ ـ«الصباح» ان حفل «قارات» والحفلات التي ستقام في الاشهر المقبلة في مختلف دول العالم، هي تنفيذ لرسالة البابا، وشعوره بالمسؤولية التي تقع على عاتق كل فنان، وأضاف: «نحن صناع السلام يجب أن نقف معا لتلبية نداء البابا الذي يتماشى مع نداء الأزهر ومبادئ السلام الكوني لكل الديانات»، لافتا الى سعيه لاقامة حفل للسلام يضم مجموعة كبيرة من الموسيقيين العرب والعالميين، سيعزفون مجموعة من اشهر المقطوعات الموسيقية، مبينا بأن هذا المشروع سيبث للعالم رسالة مفادها الحب والسلام في كل البلدان». اما بخصوص حملة «اهلنا» لدعم النازحين، فقد اشار الى ان الحملة مستمرة، ولن تتوقف حتى عودة العوائل التي نزحت من محافظاتها بسبب عصابات (داعش) الارهابية. فيما عبر المخرج السينمائي الشاب وارث كويش، عن سعادته وهو يرى الجمهور الكبير الذي حضر حفل ابن العراق نصير شمة مع مجموعة من العازفين، مؤكدا « انني لا ابالغ في حديثي عندما رأيت الجميع يقف اجلالا واحتراما للعازفين، وينصتون بتمعن للمقطوعات الموسيقية»، معدا الموسيقار شمة، بالثروة الفنية التي يجب ان نتعلم منها ونستمتع بمحتواها الموسيقي، كما طالب جميع الفنانين الى السعي في تقديم اعمال تبعث برسائل محملة بالحب والسلام والتآخي.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here