بغداد / كنوز ميديا –

تبنت عصابات داعش الارهابية، التفجير الارهابي المزدوج في سوق مريدي بمدينة الصدر شرقي العاصمة بغداد واسفر عن سقوط ما لايقل عن 60 شخصاً بين شهيد وجريح.
وكان تفجير مزدوج من عبوة ناسفة اعقبه تفجير انتحاري نفسه في سوق لبيع أجهزة الهواتف النقالة بسوق مريدي الشعبي في مدينة الصدر اسفر عن استشهاد 23 شخصا واصابة 37 اخرين فيما كانت الضحايا غالبيتهم من الأطفال.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here