كنوز ميديا – خاص
كشف محافظ بغداد علي التميمي، الخميس، عن وجود فساد مالي في صفقة شراء الكرفانات المدرسية تصل الى خمسة مليارات دينار، مبينا انه طالب بتشكيل لجنة تحقيقية بالموضوع لإحالة المفسد للنزاهة.
وقال محافظ بغداد على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك وتابعته كنوز ميديا وجدت أن بعض الأموال قد تم تخصيصها للمدارس الكرفانية فطالبت بالعقد القديم للسنة الماضية كي أعرف الأسعار فوجدت سعر الكرفان (12م في م4 ) سعره بالعقد (25) مليون دينار عراقي، والكرفان الذي قياسه (5م في 8م ) سعره (20 ) مليون وسبعمائة وخمسين الف”.
واضاف التميمي انه “وفي اليوم الثاني وبعد نهاية دوام المحافظة أخذت التصاميم والقياسات وارتديت قميص وبنطلون جينس وقبعة ونظارات وذهبت لمعامل الكرفانات للسؤال عن الأسعار وبنفس المواصفات بل أحسن”، مبينا ان “بعد المشقة وكثرة المعاملة استطعنا أنا ومرافقي ان نقلل السعر إلى أقل من النصف وأستطعنا أن نوفر خمسة مليارات لبغداد المظلومة المنهوبة المجروحة عن السعر السابق”.
وطالب خادم بغداد “بتشكيل لجنة تحقيقية بالموضوع لإحالة المفسد للنزاهة وسيكون الملف رقم سبعة المحال على النزاهة بانتظار البت فيه ومحاسبة المقصرين 320

يذكر إن صلاح عبد الرزاق المحافظ السابق ( دولة القانون ) قد التزم الصمت أمام ما طرح من ملفات فساد من المحافظ الجديد ( كتلة الاحرار )

المشاركة

اترك تعليق