متابعة / كنو ميديا –

هنأ مساعد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان، حكومتي وشعبي العراق وسوريا بالانتصارات الاخيرة التي تحققت ضد المجموعات الارهابية.

وحذر أمير عبد اللهيان الاطراف التي تنتهك قرارات مجلس الامن الدولي من خلال استمرار تعاملها المالي والنفطي مع داعش، داعيا اياها للقلق من عواقب تصرفهم هذا مؤكدا أن المكافحة الجادة للارهاب تخدم مصالح جميع دول المنطقة.

واكد مساعد وزير الخارجية الايراني أن الاستقلال والوحدة الوطنية للعراق وسوريا رهن باستمرار الكفاح ضد الارهاب من قبل القوات المسلحة والشعبية في البلدين.

وولفت الى أن ايران ستواصل دعمها الجاد للدول المعرضة للتهديدات الارهابية.

وكانت القوات العراقية قد تمكنت الاثنين من تحرير مدينة الرمادي مركز محافظة الانبار غربي العراق من سيطرة تنظيم داعش الاجرامي ورفعت العلم العراقي فوق المجمع الحكومي.

كما تمكنت القوات السورية يوم امس الاربعاء من السيطرة علي الساحة الرئيسية لمدينة الشيخ مسكين في محافظة درعا جنوب سوريا.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here