الانبار / كنوز ميديا –

كشف النائب رئيس مجلس محافظة الانبار فالح العيساوي، ان غالبية الارهابيين في عصابات داعش المتواجدين داخل مدينة الرمادي من أهالي المدينة.
وقال العيساوي في تصريح  ان “اعداد هؤلاء الارهابيين لا تتجاوز الـ 250 وهم شبه منهارين كما لا يوجد قتال كبير في الرمادي، وكانت آخر المعارك الكبيرة قبل 3 أيام عندما سيطرت القوات الامنية على جسر فلسطين الذي يمثل آخر خطوط امدادهم للرمادي”.
وأكد “لم تعد لهم [الارهابيين] امكانيات وقدرة على المقاومة الان مقارنة في السابق”، مشيرا الى “وجود اجتماعات مستمرة لقيادة العمليات المشتركة والتحالف الدولي وبقيت خطوة واحدة يجري نقاشها للانطلاق بعملية التحرير مع دعوة الاهالي للخروج، حيث وفرت لهم مخيمات لاستقبالهم”.
ولفت العيساوي الى ان “الرمادي ستكون تحت سيطرة القوات الامنية في ايام قليلة، بل قريباً جداً” دون ان يحدد موعداً لذلك.
وكانت جحافل قوات الجيش قد وصلت أمس للمحور الشمالي الى الرمادي مع قرب تحرير المدينة من ارهابيي داعش مع استمرار الاستعدادات اللوجستية لذلك بعد محاصرة المدينة من جميع محاورها.
ويتوقع خبراء عسكريون ان تقوم القطعات العسكرية بمساندة التحالف الدولي بعملية مباغتة تشل حركة الارهابيين وتقلل الخسائر بصفوف المقاتلين والبنى التحتية.انتهى4

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here